مليون و685 ألف شاب مغربي لا يعملون ولا يدرسون

البطالة تنخر شباب المغرب البطالة تنخر شباب المغرب

أفادت المندوبية السامية للتخطيط، أن قرابة شاب من بين أربعة شباب تتراوح أعمارهم ما بين 15 و24 سنة (مليون و685 ألف شاب) على المستوى الوطني لا يعملون ولا يدرسون ولا يتابعون أي تكوين.

وأوضحت المندوبية في مذكرة إخبارية، حول أهم مؤشرات جودة الشغل خلال سنة 2016، أن هذه النسبة تبلغ 44 في المئة في صفوف الإناث (مليون و319 ألف شخص)، و11,7 في المئة في صفوف الذكور (366 ألف شخص).

ومن بين الساكنة في سن التمدرس بالتعليم الثانوي التأهيلي (15 -17 سنة)، أشارت المندوبية السامية إلى أن 14,2 في المئة (300 ألف شخص) لا يعملون ولا يدرسون ولا يتابعون أي تكوين.

وأضافت أن هذه النسبة تبلغ 24,6 في المائة لدى الإناث (243 ألف شخص)، و5,1 في المائة لدى الذكور (58 ألف شخص)، كما تبلغ لدى الأشخاص البالغين من العمر 18 و24 سنة 34,6 في المائة (مليون و385 ألفا)، منها 53,3 في المائة لدى الإناث (مليون و77 ألف شخص)، و15,5 في المائة لدى الذكور (308 آلاف).