مسؤول العلاقات العامة لمنصة “كوايرية” لـ”اليوم24″: حان الوقت لخروج المنصة إلى أرض الواقع بعد ستة أشهر من انطلاقها

08 أبريل 2021 - 21:00

 

تعتبر “منصة كوايرية” أول منصة بالمغرب، مقرها الرئيسي بالولايات المتحدة الأمريكية، تهدف إلى تأطير وتكوين المواهب الشابة في كرة القدم، عبر دروس نظرية وتطبيقية، إلى جانب خلق جسر للتواصل المباشر بين اللاعبين الشباب والمدربين.

المنصة التي أطلقها عبد الصمد تزاف لاعب سابق ومدرب بالولايات المتحدة الأمريكية، تسعى إلى مساعدة المواهب الفتية التي يتم إهمالها في مرحلة الاكتشاف، التي يكون في الغالب سببها ضيق المدة الزمنية المخصصة لهذه المرحلة، أو عدم توفر الوسائل اللوجيستيكية التي تمكن المدرب من الاطلاع على أكبر عدد ممكن من اللاعبين، كما أنها جاءت لمواصلة المجهودات التي تقوم بها الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم لإيصال اللعبة إلى كل ربوع المملكة.

10000 موهبة ذكورا وإناثا ومدربون تحتضنهم منصة كوايرية بعد ستة أشهر من انطلاقها 

وفي هذا الصدد، قال مسؤول العلاقات العامة والتواصل، صلاح الدين لعنيبة، في تصريح خص به “اليوم24″، إن “منصة كوايرية” تحتضن لحد الساعة أكثر من 10000 موهبة ذكورا وإناثا ومدربين بعد ستة أشهر من انطلاقها، معتبرا إياه بأنه رقم كبير، وقاعدة بيانات كبيرة تخول لفريق عمل المنصة القيام بدراسات معمقة أكثر بخصوص حاجيات المواهب الكروية في المغرب، والمدربين المغاربة بغرض تطوير المنتوج المقدم لهم.

وأضاف، بعد الاشتغال عبر الفضاء الإلكتروني بمختلف مواقع التواصل الاجتماعي بسبب جائحة كورونا، وبعد تقديم محتوى رياضي هادف من خلال برامج عدة “كوزينتك”، “مع أيمن”، “بين الشوطين”، “كوايرية”، والاشتغال على إعطاء إشعاع للمواهب، وصلت مرحلة الخروج إلى أرض الواقع عبر مشروع ستجول من خلاله المنصة عددا من المدن المغربية، والقارية، والدولية، ستستفيد من خلاله المواهب من عدة تكوينات، خاصة تلك التي تتعلق بإقحام التكنولوجيا في التداريب الرياضية، التي ستخصص للجمعيات الرياضية والأكاديمية التي لديها شراكة مع منصة “كوايرية”، بالإضافة إلى مدربيهم وأكاديمياتهم الذين سيتلقون دورات تكوينية عديدة في عدة مجالات.

IMG-20210408-WA0003

منصة كوايرية تستعد لإطلاق مشروعها الجديد 

أكد لعنيبة في تصريحه لنا، أن أولى جولات هذا المشروع ستكون بعد تحسن الوضع الوبائي بالمغرب، مشيرا إلى أن الاستعدادات جارية على قدم وساق لإنجاحه، وأول الخطوات تجسدت في تكوين فريق متكامل لأقل من 14 سنة تم اختيارهم من عدد من الجمعيات الرياضية بجهة مراكش آسفي، من طرف الفريق التقني للمنصة الذي يضم عددا من المدربين المشهود لهم بالكفاءة على الصعيد الوطني، على رأسهم المدرب عبد الصمد تزاف مدرب بالولايات المتحدة الأمريكية ومؤسس المنصة.

وتابع، أن الفريق المذكور لن تدخل به المنصة للمنافسات، بل جاء اختياره لكي يكون دراسة للحالة، وإعطاء المثال للإضافة التي تضيفها كوايرية في التكوين لهذه الفئة الشابة، علما أنه استفاد من تجرية متكاملة لفريق يشتغل على مدار الأسبوع عبر التداريب التقنية والتكتيكية على أرضية الملعب، وتداريب داخل صالة الرياضة، والأمور المتعلقة بالانسجام عبر التجمعات الخاصة.

الدولي السابق جواد الزايري سفيرا لمنصة كوايرية 

انضم الدولي السابق جواد الزايري للطاقم التقني لمنصة كوايرية، حيث أصبح سفيرا للمنصة بغية الاستفادة من خبراته التي راكمها عندما كان لاعبا، وكذا لتقديم المساعدة للمواهب الشابة التي تتطلع للاحترافية، والسير على خطى المحترفين السابقين الذين شرفوا الراية المغربية.

وعلاقة بالموضوع، قال لعنيبة في تصريحه لنا، إن جواد الزايري تواجد طيلة الفترة السابقة مع الفريق المختار من المنصة لأقل من 14 سنة، حيث قام بنقل الخبرة والتجربة التي راكمها طيلة مسيرته الكروية للمواهب الشابة التي تعتبره قدوة لها، مؤكدا أن تواجد مثل هذا اللاعب مع هذه الفئة، تجعلهم يكونون نظرة مقربة على الهدف الذي يريدون الوصول إليه، لكي يصبحوا لاعبين كبار في القريب العاجل.

IMG-20210408-WA0005

وأضاف، أن الزايري سينقل تجربته لمجموعة من المواهب الشابة ولكل المنخرطين بالمنصة، شاكرا إياه على كل ما قدمه لحد اللحظة، وكذا لقبوله أن يكون فردا من أفراد كوايرية كسفير لها.

كوايرية تشرف على دورات تكوينية من المستوى العالي 

وفي السياق ذاته، أشار لعنيبة إلى أن هناك دورات تكوينية عديدة سيستفيد منها المدربون المغاربة، سيشرف عليها طاقم تقني مكون من أطر مغربية بدبلومات عالية، ومدربون عالميون دربوا في مستوى عالي بأوربا، مؤكدا أن هذه الدورات ستجعل مكوني المواهب الشابة يستفيدون من عدة أدوات تدريبية حديثة، سيفيدون بها المواهب الشابة التي تتدرب عندهم.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي