المغرب وكولومبيا يوقعان مذكرة تعاون في مجال مكافحة المخدرات

07 أبريل 2021 - 23:59

وقع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، ووزيرة الشؤون الخارجية لكولومبيا، مكلاوديا بلوم، جموعة من الاتفاقيات الثنائية، لتعزيز التعاون بين البلدين، أهمها مذكرة تفاهم حول التعاون في مجال مكافحة المخدرات.

ووفق بيان مشترك للوزيرين، صدر عقب اجتماع افتراضي جمعهما، أمس الثلاثاء، فإن المغرب، وكلومبيا اتفقا على حذف تأشيرة الإقامة قصيرة الأجل بالنسبة إلى المواطنين المغاربة، والكولومبيين، الحاملين لجواز سفر عاد.

كما جرى الاتفاق بين البلدين على توقيع مذكرة تفاهم حول التعاون في مجال مكافحة المخدرات بين وكالة التعاون الدولي المغربية، والوكالة الرئاسية الكولومبية للتعاون الدولي.

وأفاد البيان ذاته أن المغرب وكلومبيا اتفقا على أن يستمرا في تعزيز تعاونهما، وتنسيقهما داخل المنظمات الدولية في إطار شراكة استراتيجية، وضمن دينامية التعاون جنوب جنوب.

وتبادل بوريطة، وبلوم، خلال الاجتماع ذاته، وجهات النظر حول العلاقات “الاستراتيجية، والنموذجية، التي تجمع البلدين، كما تدارسا آفاق تطوير العلاقات الثنائية”، إذ شكل الاجتماع فرصة لتجديد التأكيد على الإرادة المشتركة للملك محمد السادس، والرئيس الكولومبي، إيفان دوك، في “الاستمرار في تعزيز الشراكة المتعددة الأبعاد، التي تجمع البلدين، لاسيما فيما يتعلق بالتعاون جنوب-جنوب”.

وأشاد الطرفان بما أسماه البيان “الدينامية الإيجابية”، التي تعرفها العلاقات المغربية الكولومبية، على المستوى السياسي، والاقتصادي، والثقافي، وهي الدينامية، التي “تترجم في الحوار السياسي البناء، والسلس، القائم على تقارب وجهات النظر تجاه مختلف القضايا الإقليمية، والدولية”.

كما اتفق الجانبان، خلال اللقاء ذاته، على ضرورة تعزيز صلات الشراكة، وتقوية التعاون في المجالات ذات الأولوية، كالفلاحة، والسياحة، والصناعة التقليدية، والثقافة، والرياضة، والأمن، كما اتفقا على ضرورة تعزيز التنسيق بين البلدين على المستوى المتعدد الأطراف داخل المنظمات، والهيآت الإقليمية، والدولية، وذلك في ضوء عدد من التحديات العالمية، بدءً من جائحة كورونا، مرورا بقضايا الجريمة المنظمة، والهجرة، وتجارة المخدرات، والتغير المناخي.

وفيما يتعلق بملف القضية الوطنية، فإن وزيرة خارجية كولومبيا أكدت أهمية مقترح الحكم الذاتي، الذي تطرحه المملكة المغربية للتوصل إلى “حل سياسي دائم واقعي ودائم في احترام تام للسيادة المغربية ووحدتها الترابية”.

وأشاد بوريطة بالجهود، التي تبذلها كولومبيا للاستجابة للتحديات، التي تطرحها موجة المهاجرين، القادمين من فنزويلا، مشيرا إلى تقارب وجهات النظر بين البلدين، فيما يخص سياسة الهجرة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي