الداخلية تجمع الأحزاب لتبديد خلافات القوانين الانتخابية و"البيجيدي"وحيد في معارضة تعديل القاسم الانتخابي

02 مارس 2021 - 13:00

بالتزامن مع استعداد الفرق، والمجموعات النيابية لتقديم تعديلاتها عن القوانين الانتخابية في البرلمان، في ظل تزايد الخلاف على ثلاث نقاط، لم تتمكن المشاورات، التي أطلقتها وزارة الداخلية، أمس الاثين، من توحيد آراء الأحزاب حولها.

وقالت مصادر برلمانية لـ”اليوم 24″ إن وزارة الداخلية جمعت، أمس، في لقاءين، ممثلي الأحزاب السياسية، لمحاولة تقريب وجهات النظر حول النقاط الخلافية.

وعلى الرغم من مبادرتها، لم تستطع وزارة الداخلية توحيد كلمة الأحزاب حول القاسم الانتخابي، إذ إن عزلة موقف حزب العدالة والتنمية، الرافض لاحتساب القاسم الانتخابي تفاقمت، بعدما بقي وحيدا معارضا لهذا التعديل.

وأوضحت المصادر ذاتها أنه من المرتقب أن تحمل تعديلات الفرق، التي ينتظر تقديمها، اليوم الثلاثاء، توسيعا لحالات التنافي مع العضوية في مجلس النواب، لتشمل رؤساء مجالس العمالات، والأقاليم، إضافة إلى رؤساء الجماعات، التي يتجاوز عدد سكانها 300 ألف نسمة.

يذكر أن سليمان العمراني، نائب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، خرج، أمس، قبل اللقاء مع الداخلية، في تصريح بالفيديو، نقله موقع حزبه، أشهر فيه فيتو التصويت بالرفض على مشروع القانون التنظيمي الخاص بمجلس النواب، إذا تم اعتماد تعديل احتساب القاسم الانتخابي على أساس المسجلين في اللوائح الانتخابية، وقال: “بكل وضوح ومسؤولية إذا قدر الله سعى البرلمان إلى الدفع في هذا الاتجاه، فإن فريقي الحزب سيضطران إلى التصويت بالرفض ضد مشروع القانون التنظيمي الخاص بمجلس النواب”، داعيا إلى أن “تقوم الفرق بما ينبغي انتصارا للدستور والقواعد”.

واعتبر العمراني أن التجارب المقارنة لا تسند دعاة تعديل القاسم الانتخابي، كما أن عددا من الأكاديميين المغاربة يقولون بهذا، إضافة إلى أن الاختيار الديمقراطي، الذي ارتأته البلاد ثابت دستوري، مشددا على أن الحزب لايزال ثابتا على موقفه برفض احتساب القاسم على أساس المسجلين في اللوائح الانتخابية.

 

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي