أزمة بسبب عدم توفر كميات كافية من لقاح كورونا في فرنسا.. إغلاق لمراكز تلقيح وانتقادات للحكومة

كمامة فرنسا كمامة فرنسا

قيود جديدة على الوافدين على فرنسا

تواجه فرنسا أزمة صحية، بسبب عدم توفر الكميات الكافية من لقاح كورونا، لسد الطلب، خصوصا في صفوف كبر السن.

وباتت السلطات الفرنسية تتعرض لانتقادات، بسبب عدم توفر الكميات الكافية من جرعات اللقاح ضد فيروس كورونا، ما تسبب في إغلاق عدة مراكز للقاح، فيما ألغي ما يزيد عن ألفي موعد.

وفوجئ عدد من المواطنين الفرنسيين، اليوم الجمعة، بإلغاء مواعيد تلقيهم للقاح كورونا، بسبب عدم توفر الجرعات الكافية.

ويواصل عدد الإصابات بالفيروس الارتفاع في فرنسا، فيما تم استخدام نحو 693 ألف جرعة لقاح فقط، ما يعتبر غير كاف إلى حدود الآن لمواجهة الوباء.

وتواجه فرنسا وضعا وبائيا صعبا، ما دفعها إلى وضع شروط جديدة على الوافدين إليها، إذ إنه اعتبارا من بعد غد الأحد، يجب على جميع الراغبين في الدخول إلى الأراضي الفرنسية من دول الاتحاد الأوربي، تقديم فحوص سلبية لفيروس كورونا، قبل 72 ساعة من سفرهم.

وكان الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، قد أكد، أمس الخميس، في ختام مؤتمر بالفيديو للدول الأعضاء الـ27 في الاتحاد الأوربي عن فرض قيود جديدة على المسافرين، وفي الإطار نفسه، دعت رئيسة المفوضية الأوربية، أورسولا فون دير، إلى تجنب السفر غير الضروري في ظل وضع صحي “خطير جدا”.