أرباب المقاهي: من الخجل أن يكون هناك أجراء لا يستفيدون من التغطية الاجتماعية

مقاهي مقاهي

.

دعت الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب، محمد أمكراز، وزير الشغل والإدماج المهني، إلى عقد لقاء استعجالي بحضور ممثلين عن الأجراء وممثلين عن الوزارات المعنية بالقطاع، مبرزة أن “الوزير نفسه لا يتفاعل مع المراسلات المتكررة للجمعية المذكورة”.

وعبرت الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب، عن أسفها بشأن “عدم تفاعل محمد أمكراز مع مراسلات المكتب الوطني للجمعية”، مشيرة إلى أنها، ” كانت تهدف إلى اطلاعه الوزير، على الاختلالات الكبيرة والفوارق الشاسعة، بين الترسانة القانونية وواقع حال القطاع”.

وشدد المصدر نفسه، على أن “جزء مهم من أجراء القطاع خارج المنظومة الصحية، والاجتماعية، كما أن جزء مهم من المهنيين يقتاد نحو الإفلاس”، وأكدت الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب، أنه من “غير المقبول تشريع قوانين دون دراسة لواقع الحال الذي سيخضع لتلك القوانين”.

علاوة على ذلك، لفتت الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالنغر، الانتباه، إلى أنه بناء على “تشخيصها للقطاع فهناك حوالي 60 في المائة من المهنيين لا يصل رقم معاملاتهم 1000 درهم في اليوم”، لافتة الانتباه، إلى أن “استمرار قوانين يستحيل تنزيلها هو شرعنة الاعتداء على المهنيين المغاربة، وفي نفس الوقت إذلالا لفئات عريضة تعمل في هذا القطاع الإلقاء بها خارج المنظومة الاجتماعية”.

من جانبه، أكد نور الدين الحراق، رئيس الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم، في تصريح ل”اليوم24″، إن “ما يقارب 3 سنوات والجمعية تنبه الحكومة، بالإضافة إلى وزارة الشغل و عدد من الوزارات لاستحالة تنزيل عدد من النصوص القانونية التي يخضع لها القطاع”، مبرزا، أن “هاته حقيقة أصبح يعلمها الجميع و لا أحد يريد البوح بها”.

وأوضح المتحدث نفسه، أن “يجب على الجميع الخجل من أن يكون في وقتنا الحالي أجراء لا يستفيدون من التغطية الاجتماعية و الصحية”.