هلع ورعب في بني ملال.. الجماعة تنظم حملة لإبادة الكلاب الضالة بإستعمال “القرطاس”

6D7812A7-B7F6-4A7E-BEAB-A0E4E03C28E9 6D7812A7-B7F6-4A7E-BEAB-A0E4E03C28E9

حملة لإبادة الكلاب الضالة بشوارع المدينة المدينة.

أقدمت جماعة بني ملال، منتصف ليلة أمس الثلاثاء/الأربعاء، على تنظيم حملة لإبادة الكلاب الضالة بشوارع المدينة.

واستعمل مركز حفظ الصحة، التابع للمجلس جماعة بني ملال الرصاص الحي، لإعدام الكلاب الضالة وسط المدينة، في ساعة متأخرة من ليلة أمس، ما خلق نوعا من الهلع، والخوف وسط السكان.

وعبر الناشط الحقوقي، عشاق إبراهيم، عن إدانته لتوقيت، وطريقة التنفيذ، التي تمت بها إبادة الكلاب، التي اعتبرها “جريمة” مشيرا إلى أنه سيقدم شكوى في الموضوع للسلطات من أجل مقاضاة المجلس الجماعي.

وطالبت مجموعة من الفاعلين الحقوقيين في المنطقة بإيجاد طريقة أخرى رحيمة غير القتل بالرصاص، لمحاربة ظاهرة الكلاب الضالة.

يذكر أن وزارة الداخلية منعت الجماعات الترابية من استعمال الأسلحة النارية، والمواد السامة لقتل الكلاب الضالة، وطالبتها بالاستعانة بالوسائل البديلة للحد من ظاهرة الكلاب الضالة، نظرا إلى خطورة هذه المواد، وتجاوبا مع انتقادات مجموعة من المنظمات الوطنية، والدولية المهتمة بحماية الحيوانات.