ضمنهم امرأة..الأمن يوقف شبكة كانت تحتال على شركات السيارات الجديدة

الأمن الوطني - ارشيف الأمن الوطني - ارشيف

.

أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني توقيف أربعة أشخاص بمدينتي فاس ومكناس، من بينهم سيدة، يشتبه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في تزوير محررات رسمية والنصب والاحتيال.

وأفادت المديرية في بيان لها اليوم السبت، أن عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بتنسيق مع المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة فاس، تمكنت بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، مساء أمس الجمعة، من توقيف الأشخاص الأربعة.

وأوضح البيان أنه تم توقيف المشتبه فيهم، الذين تتراوح أعمارهم ما بين 30 و45 سنة، في عمليات أمنية متزامنة بكل من فاس ومكناس، حيث كشفت عمليات التنقيط المنجزة أن أحد الموقوفين يشكل موضوع مذكرة بحث وطنية صادرة عن الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بفاس، في قضية تتعلق بالنصب واستعمال وثائق مزورة للاحتيال على شركات بيع السيارات الجديدة.

وأضاف المصدر ذاته أن عمليات التفتيش المنجزة في إطار هذه القضية مكنت من حجز معدات معلوماتية وآلة للطباعة يشتبه في استخدامها لأغراض التزوير، ومجموعة من الطوابع المزيفة وسندات هوية ووثائق ملكية السيارات، فضلا عن سيارة يشتبه في كونها تحمل وثائق وسندات ملكية مزورة.

وجرى إخضاع المشتبه فيهم لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا توقيف كل المساهمين والمشاركين في اقتراف هذه الأفعال الإجرامية.