بعد اغتيال أبيه بالسم.. المخابرات المركزية الأمريكية توفر الحماية لإبن أخ زعيم كوريا الشمالية

thumbs_b_c_ce453630eedcf7119e097124b3b76718 thumbs_b_c_ce453630eedcf7119e097124b3b76718

...

قالت مجلة “نيويوركر” (NEWYORKER) إن وكالة الاستخبارات المركزية “سي آي إيه” (CIA) توفر الحراسة، والحماية لـ”كيم هان سول”، نجل كيم جونغ نام، الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، عقب اغتيال والده في ماليزيا عام 2017.

وأضافت المجلة نفسها أن “هان سول”، بعد أسبوعين من اغتيال والده، تواصل مع مجموعة “Free Joseon”، التي أسسها معارضون فارّون من كوريا الشمالية، قبل أن ينتقل سراً إلى تايوان للقاء أعضاء المجموعة.

وقبيل انتقاله إلى هولندا لطلب اللجوء، التقى “هان سول” في تايوان بأعضاء من “سي آي إيه”، لتنقطع عنه الأخبار بعد ذلك.

وذكرت المجلة الأمريكية أن “هان سول”، الذي كان يبلغ حينها من العمر 22 سنة، يخضع للحراسة، والحماية من قبل “سي آي إيه.”

ونظراً إلى صلة القرابة، التي بينه، وأسرة “كيم” الحاكمة، يعدّ “هان سول” من المرشحين لزعامة كوريا الشمالية في حال شهدت تغيراً في الحكم.

وكان “كيم جونج نام” قد تعرض للاغتيال، في 13 فبراير 2017، إثر تسميمه بغاز أعصاب.