إسبانيا تُخفض كوطا العاملات المغربيات في جني الفراولة

عاملات موسميات في الفراولة عاملات موسميات في الفراولة

تخفيض أعداد العاملات المغربيات

خفضت حكومة إسبانيا بنسبة 30 في المائة، أعداد العاملات الزراعيات الموسميات اللواتي كان من المفترض أن يسافرن من المغرب في الموسم المقبل لجني الفواكه الحمراء، خاصة الفراولة.

وقالت وسائل إعلام إسبانية، اليوم الإثنين، إنه تم اتخاذ قرار تخفيض العاملات الزراعيات القادمات من المغرب في الموسم المقبل، وسط سعي لتغطية الخصاص، بالمهاجرين الموجودين في الأراضي الإسبانيا، واليد العاملة القادمة من أوروبا الشرقية.

وكانت العاملات المغربيات اللواتي توجهن الموسم الماضي لجني الفراولة الإسبانية، قد واجهن صعوبة بالغة في العودة، بسبب إجراءات إغلاق الحدود بسبب الجائحة، حيث تدخلت وزارة الخارجية لترحيلهن بحرا على دفعات.

وعاشت العاملات المغربيات في الموسم الماضي، ظروف عمل صعبة، وقف عندها تقرير لأحد المقررين الأمميين، والذي تحدث عن عدم حمايتهن بما يكفي من الجائحة، وخطر إصابتهن بعدوى كورونا، وصعوبة عملهن.