توقيف ضابط “مزيف” استعمل مسدسا بلاستيكيا للإيقاع بضحاياه في مراكش

الشرطة الشرطة

حاول النصب على أحد البازارات

أعلنت السلطات الأمنية أن عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية في مدينة مراكش قد أوقفت، مساء أمس الخميس، شخصا، يبلغ من العمر 32 سنة، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالسرقة والنصب والاحتيال وانتحال صفة ينظمها القانون.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه، حسب المعلومات الأولية للبحث، فإن المشتبه فيه تم توقيفه في حي المحاميد في مدينة مراكش، وهو في حالة تلبس بانتحال صفة ضابط شرطة قضائية بدعوى أنه مكلف بالبحث في قضية سرقة، طالت أحد “البازارات”، حيث حاول تعريض ابنة مالك المحل للابتزاز، والسرقة.

وأضاف المصدر ذاته أن إجراءات البحث المنجز أوضحت أن المشتبه فيه ارتكب جريمة سرقة مماثلة، في شهر شتنبر الماضي، إذ انتحل، أيضا، صفة شرطي، واستولى على كمية من المجوهرات بدعوى حجزها، وإخضاعها للخبرة على ذمة بحث مزعوم يتعلق بحيازة الحلي، والمجوهرات المسروقة.

وأشار البلاغ نفسه إلى أن عملية التفتيش، المنجزة في منزل المشتبه فيه، أسفرت عن حجز مسدس بلاستيكي، كان يستخدمه لإيقاع الضحايا في الغلط التدليسي، علاوة على ضبط مبالغ مالية مهمة يشتبه في كونها من عائدات هذا النشاط الإجرامي.

وخلص البلاغ ذاته إلى أنه قد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث، الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لكشف جميع ظروف، وملابسات هذه القضية، وكذا تحديد كافة الأفعال الاجرامية المنسوبة إلى المعني بالأمر.