فريق طبي يجري عملية جراحية دقيقة على مستوى القلب ويهب الحياة لثلاثيني من تنغير

عملية جراحية عملية جراحية

نجاح لطلقم طبي مغربي

تمكن فريق طبي، وتمريضي، متخصص، من إجراء عملية جراحية دقيقة على مستوى القلب والشرايين في المركز الاستشفائي الجهوي الغساني في فاس، لفائدة شاب في عقده الثالث.

وقالت وزارة الصحة، في بلاغ لها، أصدرته، اليوم الخميس، إن الشاب المنحدر من إقليم تنغير، كان يعاني تشوها خلقيا على مستوى القلب، وهو ما يصطلح عليه بالتواصل بين الأذينين القلبي، نتج عنه خلل في وظائف القلب، والشرايين.

وحسب المصدر ذاته، فإن الفحوصات الطبية السريرية، واستكمال الساندة منها، بينت ضرورة إجراء عملية إغلاق ثقب بين الأذينين، وتقويم حلقي للصمام الثلاثي عبر عملية دقيقة بتقنية الدورة الدموية خارج الجسم.

واستغرق التدخل الجراحي الدقيق زهاء أربع ساعات تحت التخدير العام، كما أكدت نتائج الفحوصات بالأشعة للمريض أن العملية كللت بنجاح تام، وهو يتمتع، حاليا، بصحة جيدة.

ولإنجاح العملية الدقيقة المذكورة تمت تعبئة فريق طبي وتمريضي متكامل من اختصاصيين في جراحة القلب والشرايين، وأمراض القلب والشرايين، مدعومين بأطباء، وممرضين من المركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني، وأطر طبية، وتمريضية من المستشفى الجهوي الغساني في فاس إلى جانب عدد من التقنيين، والإداريين.