بطلة ستكوم “السربة” سلمى السيري: إعادة العرض خارج رمضان تمنح الأعمال الرمضانية فرصة أخرى

سلمى السيري سلمى السيري

السربة يدخل قائمة الأكثر متابعة على الأولى

تمنح إعادة الأعمال التلفزية الرمضانية، خارج الشهر الكريم، فرصة جديدة للأعمال، التي لم تنل نصيبها من المتابعة، وتؤكد ذلك الأرقام، التي تسجل خارج رمضان.

واستطاع ستكوم “السربة”، الذي يعاد بثه بشكل يومي على الأولى، في الوقت الحالي، دخول تصنيف البرامج الأكثر مشاهدة على الأولى.

وتابع 2.7 مليون من مشاهدي القناة الأولى، خلال الأسبوع الماضي، إحدى حلقات الستكوم الكوميدي، ما جعله يحتل الرتبة الرابعة في تصنيف البرامج الأكثر مشاهدة على القناة.

وصرحت بطلة الستكوم، سلمى السيري لـ”اليوم 24” تعليقا عن الترتيب بأن شهر رمضان يشهد عادة وفرة في العرض، وهو ما يمكن أن يؤدي إلى حدوث نوع من “تخمة” لدى المتلقي، إلى جانب تأثير المنافسة، خصوصا أن السباق الرمضاني الماضي عرف عرض العديد من البرامج الجيدة، مشيرة إلى أن إعادة العرض خارج رمضان تمنح فرصة أخرى للأعمال، وللمشاهد ليتابعها.

وأضافت السيري أن الأرقام، التي حققها عرض ستكوم السربة، حاليا، توضح أن الجمهور مهتم به، خصوصا أن المواضيع، التي يعالجها قريبة منه.

ويشارك في ستكوم السربة، الذي بث للمرة الأولي في رمضان الماضي، سلمى السيري، وعدنان محجة، وعزيز داداس، ويحيى فندي، وآخرون.