تركيا تحبس أردنيا متهما بالتجسس لصالح الإمارات

160325913964352300 160325913964352300

..

أمرت محكمة تركية، اليوم الأربعاء، بحبس المواطن الأردني، أحمد محمود عايش الأسطل، لاتهامه بالتجسس لصالح الإمارات العربية المتحدة.

وقررت المحكمة في ولاية صقاريا وسط تركيا حبس الأسطل بتهمة “الحصول على معلومات يجب أن تظل سرية من أجل أمن الدولة، والمصالح السياسية الداخلية، أو الخارجية، بغرض التجسس السياسي، أو العسكري، وإفشائها”.

وتسلل الأسطل إلى المؤسسات الفكرية لجماعة الإخوان المسلمين، متخفيًا بهوية صحافي معارض لنظام الإمارات، وجمع معلومات، ووثائق.

الأسطل، الذي كان يعد تقارير حول “المعارضين العرب”، و”الإخوان المسلمين”، يقيم في تركيا، منذ عام 2013.

ونقل الأسطل معلومات إلى الإمارات حول التطورات السياسية الداخلية، والخارجية لتركيا، وعلاقاتها مع العالم، إضافة إلى إعداده تقريرًا حول محاولة الانقلاب الفاشلة لتنظيم “غولن” الإرهابية في 15 يوليوز عام 2016.

وكان جهاز الاستخبارات في صقاريا، وفرع مكافحة الإرهاب في مديرية أمن الولاية قد ألقيا القبض على الأسطل، أخيرا، في إطار تحقيقات، اطلقتها النيابة العامة في صقاريا.