العثماني: لا توجد أي دولة في العالم تحتسب القاسم الانتخابي على أساس عدد المسجلين..غادي ديرو لينا شوهة لبلادنا!

العثماني العثماني

.

جدد سعد الدين العثماني، الأمين العام للحزب العدالة والتنمية، مساء الأحد، انتقاده للقاسم الانتخابي، على أساس قاعدة المسجلين.

وأوضح الأمين العام للحزب العدالة والتنمية، مساء اليوم، في كلمة له، على هامش، افتتاح اللجنة الوطنية، لحزب “المصباح”، أن “الحزب يرفض بشكل مطلق احتساب القاسم الانتخابي على أساس قاعدة المسجلين”، مبرزا أن “رفض الحزب للقاسم الانتخابي، ينطلق من اعتبارات دستورية، واضحة، تعطي أهمية لصوت الناخب وإرادته”.

وشدد العثماني، أن “احتساب القاسم الانتخابي على أساس قاعدة المسجلين، سيشكل تراجعا حقيقيا، عن مختلف مكتسبات، التي حققها المغرب، طيلة العقدين الأخيرين، و ذلك في تطوير منظومته الإنتخابية”، وأشار إلى أنه يخشى أن “اعتماد المغرب على هذا النمط من الانتخابات سيجعله يصنف من الدول الهجينة ديمقراطيا”.

علاوة على ذلك، أكد سعد الدين العثماني، الأمين العام للحزب العدالة والتنمية، أنه لا توجد أية دولة في العالم، تعتمد على القاسم الانتخابي، على أساس قاعدة المسجلين، في انتخاباتها.

وأورد الأمين العام للحزب العدالة والتنمية، أن “احتساب القاسم الانتخابي على أساس قاعدة المسجلين ينافي أي منطق ديمقراطي” قائلا:” غادي ديرو لينا شوهة لبلادنا”.

وأكد سعد الدين العثماني، أن “الأحزاب السياسية التي تدافع على هذا النمط من الانتخابات، تسير في اتجاه واحد، وهو تقليص حظوظ العدالة والتنمية في الانتخابات المقبلة”، معتبرا أن هذا التخوف ليس بمبرر لتعديل القوانين الانتخابية.

وقال الأمين العام للحزب العدالة والتنمية، إن بعض الأحزاب السياسية، عوض أن تعمل على إقناع المواطنين ببرامجها الإنتخابية، تريد أن تتحكم في نتائج الانتخابات، عن طريق القاسم الانتخابي أو “بريكولاج””، وفقا لتعبيره.