المؤشرات النصف الشهرية لكورونا بالمملكة.. 30 ألف إصابة جديدة والوضع يتحسن بجهة واحدة

حصيلة انتشار كورونا في المملكة حصيلة انتشار كورونا في المملكة

...

كشفت وزارة الصحة، اليوم الثلاثاء، عن حصيلة التطورات التي عرفتها الوضعية الوبائية في المملكة خلال الأسبوعين الماضيين، والتي تميزت باستمرار ارتفاع أعداد المصابين بمعدلات قياسية، جعلت المغرب يتقدم في ترتي الدول من حيث الوفيات والإصابات.

وأشارت الوزارة، في تصريحها الصحفي النصف شهري أن الوضعية الوبائية في المملكة، وإلى حدود أمس الإثنين، قد تميزت بارتفاع معدل الإصابة التراكمي ليبلغ 328 حالة ضمن كل 100 ألف نسمة، فيما بلغ معدل الفتك على المستوى الوطني 1.8 بالمائة، مقابل نسبة شفاء تعادل 81.8 بالمائة.

بلابلا

وسجلت الوزارة أن المملكة عرفت خلال الأسبوعين الثالث والرابع من شهر شتنبر الجاري بين 15 و28 شتنبر الجاري، تسجيل 30 ألف و904 حالة إصابة جديدة بكوورنا، ما يشكل ارتفاعا بنحو 4000 حالة عما سجل خلال النصف الأول من الشهر، حيث سجلت خلال هذه الفترة 26 ألف و804 حالة.

بالمقابل سجلت الوزارة 499 حالة وفاة ناتجة عن الفيروس خلال هذه الفترة، أي بانخفاض طفيف عما سجل خلال النصف الأول من الشهر الجاري، والذي عرف 503 حالة وفاة.

يبليبليب

أما تطور الوباء حسب الجهات، فلا تزال كل من جهات الدار البيضاء سطات، ودعرة تافيلات والداخلة وادي الذهب في الصدارة من حيث النشاط الفيروسي، بتسجيلها أكثر من 50 حالة لكل 100 ألف إصابة، خلال الأسبوع الأخير.
بالمقابل تراجعت وثيرة انتشار الوباء في جهة العيون الساقية الحمراء لتنتقل إلى المستوى المتوسط، إسوة بجهات الشرق، والرباط سلا القنيطرة، وبني ملال خنيفرة، ومراكش آسفي، وكلميم واد نون، وسوس ماسة، وهي الجهات التي تتراوح مععدجلات الإصابة بها بين 20 إلى 50 حالة لكل 100 ألف نسمة، خلال الأسبوع الأخير.

بالمقابل تستمر جهة طنجة تطوان الحسيمة في التعافي من الوباء، بعدما انتقلت خلال الأسبوع الأخير إلى قائمة الجهات الأقل تسجيلا لحالات إصابة شأنها شأن جهة فاس مكناس، حيث أن الجهتين معا سلجتا أقل من 20 إصابة لكل 100 ألف نسمة.

سيليبليب

أما مؤشر تكاثر الحالات في المغرب فسجل تذبذبا خفيفا خلال الأيام الماضية، وذلك بقيم تقارب Rt=1.