بعد وفاة الطفلة نعيمة في ظروف غامضة والعثور على أطرافها مشتتة..والدها: أجهل أسباب اختفائها وموتها

الطفلة نعيمة الطفلة نعيمة

.

على خلفية وفاة الطفلة نعيمة، والعثور عليها جثة متحللة، بعد 42 يوما من اختفائها؛ قال والدها ل”اليوم24″، إنه “يجهل أسباب وفاة طفلته الصغيرة”.

وأوضح والد نعيمة، أنه ” يجهل لحد الآن أسباب موت نعيمة، إذا كانت قتلت من طرف مجرم، أو تعرضت إلى اعتداء جنسي أو اغتصاب قبل موتها”.

وأضاف المتحدث نفسه، أنه ” لا يتوفر على إجابات شافية”،  مؤكدا أنه “ومنذ العثور عليها، وأطرافها مشتتة يتساءل عن أسباب وفاة طفلته ذات خمس سنوات”، متساءلا: “هل اغتصبت قبل اختطافها؟ أم هل هل اختفت لأنه قدرها؟ هل كان من الممكن إنقاذها؟”، “كيف وصلت إلى الجبل لوحدها وهي طفلة ذات خمس سنوات من ذوي الاحتياجات الخاصة”.

يصمت والد نعيمة لبرهة، ويتابع حديثه، “حاولت طيلة مدة اختفائها عن الأنظار تسليط الضوء على اختفائها لكن دون جدوى”.

ويشار إلى أنه قد عثر على جثة نعيمة من طرف راعي غنم بالمنطقة المذكورة، قبل أن يتم إخبار عناصر الدرك الملكي والوقاية المدنية التي انتقلت إلى عين المكان، للوقوف على ملابسات الواقعة. وكانت الطفلة اختفت عن الأنظار قبل 42 يوما، بينما كانت رفقة شقيقتها