رشيد الوالي يكشف طبيعة مرض الجندي.. وما دار بينهما قبل وفاته

رشيد الوالي وأنور الجندي رشيد الوالي وأنور الجندي

توفي عن عمر ناهز 59 سنة

كشف الممثل، رشيد الوالي، طبيعة مرض الفنان، أنور الجندي، الذي توفي على إثره، يوم أمس الثلاثاء، بشكل مفاجئ.

وقال رشيد الوالي إنه وجد الجندي في المستشفى بالصدفة، حيث رافق والدته لتلقي العلاج، إذ استغل الفرصة لزيارته، وتبادلا أطراف الحديث.

وأضاف الوالي أن شقيق الراحل أكد له معاناة الجندي من ضيق شديد في التنفس، وارتفاع في السكري.

ودون الوالي على “أنستغرام”: “شاهدت أخاه حسن غير بعيد، طرقت الباب، ودخلت، وسألته ليخبرني بأنه يشعر بضغط على قلبه وضيق شديد، وارتفاع في السكري، وهو في انتظار الصعود إلى غرفة يقوم فريق المستشفى بتحضيرها له. تجاذبنا أطراف الحديث، وحاولت تغيير مجرى النقاش، ليكون فيه الأمل، ونسيان المرض، وتحدثنا بعد أن دخل ابنه عن المشاريع، وتركته في رعاية الله”.

وزاد الوالي في تدوينته: “اتصلت به في اليوم الموالي، ولكن لم يكن هنالك رد، وبعد ذلك أخبرني شقيق الراحل بأنه تم نقل أنور إلى غرفة الانعاش بالمستشفى العسكري، وأن الزيارة ممنوعة حتى على المقربين”.

وعبر الوالي عن حزنه لرحيل الجندي، الذي تألق في سماء الدراما كممثل ومؤلف مسرحي، وكانت آخر أعماله مسلسل “زهر الباتول”، الذي عرض في رمضان الماضي، كما أن له تجارب سينمائية في أفلام مغربية، وأخرى أجنبية.