الراي والعيطة والحكايات.. مهرجانات مغربية تقام افتراضيا في “صيف كورونا”

صورة صورة

المهرجانات المعلن عنها لحدود الساعة

اختارت مهرجانات في المغرب، في ظل أزمة فيروس كورونا، تجنب اللجوء إلى إلغاء نسخها السنوية، إذ حولتها إلى نسخ افتراضية لأول مرة، نتيجة ما فرضته الجائحة من قيود.

ويشهد شهر غشت الجاري، وشتنبر المقبل، تنظيم 3 مهرجانات مختلفة، بشكل افتراضي، يسمح للجمهور بمشاهدة سهرات من منازلهم.

مهرجان الراي

أعلن مهرجان الراي الدولي في وجدة تنظيم النسخة الـ14 منه، بشكل افتراضي، بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد كوفيد19، وتأثيره في الأحداث، التي تعرف تجمعات كبيرة عادة.

وكشف مهرجان الراي، عبر صفحته الرسمية على فايسبوك، تنظيم النسخة الـ14 منه، في الفترة الممتدة بين 13 و15 غشت المقبل.

ويعد مهرجان الراي الدولي من أبرز الأحداث الفنية في المغرب، التي تسلط الضوء على موسيقى الراي المنتشرة في شمال إقريقيا، غير أنه يستضيف إلى جانب نجوم الراي فنانين من أصناف مختلفة كضيوف شرف.

مهرجان مغرب الحكايات

وتنظم جمعية لقاءات للتربية والثقافات بشراكة مع وزارة الثقافة والشباب والرياضة، ما بين 7 و30 غشت الجاري، الدورة السابعة عشر للمهرجان الدولي “مغرب الحكايات” في نسخة افتراضية تحت شعار “الكلمة للعالم لمواجهة جائحة كورونا”.

وتشارك في المهرجان المذكور دول من القارات الخمس، باختلاف ثقافاتها التراثية، والفنية، واللغوية، حيث سيشارك عدد كبير من الحكواتيين، والحكواتيات، ومقاربتهم للجوائح، والأوبئة.

ويهدف المهرجان إلى التوثيق، والنشر، والتعريف بالموروث الثقافى اللامادي، وترويجه خارج الحدود كمنتوج مغربي، كما تسعى إلى ربط التواصل بين الأجيال، والثقافات.

مهرجان فن العيطة

وتنظم المديرية الإقليمية للثقافة في آسفي، واليوسفية، في الفترة الممتدة ما بين 16 و20 شتنبر المقبل، الدورة 19 للمهرجان الوطني لفن العيطة في نسخة افتراضية.

واختار القائمون على مهرجان فن العيطة عرض فقرات الدورة عبر موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، وموقع “يوتيوب” من خلال الصفحتين الرسميتين، الخاصتين بكل من المديرية الجهوية، والمديرية الإقليمية للثقافة في أسفي.

ويرتقب أن تعقد الندوة العلمية للمهرجان، وسهرة افتراضية كبرى لفن العيطة على التوالي، يومي 18 و19 من الشهر ذاته، إلى جانب تنظيم عدة أنشطة، ضمنها” ماستر كلاس” طوال أيام المهرجان.