الجمعية المغربية لحقوق المهاجرين “تستنكر” تدوينة عنصرية لبلدية إسبانية ضد مغاربة وتهدد باللجوء إلى القضاء

سان لورينزو سان لورينزو

مغاربة إسبانيا

عبرت ماريا ديل روساريو سانشيز دياز، رئيسة الجمعية المغربية لحقوق المهاجرين، عن استيائها من منشور لبلدية سان لورينزو دي لاترافا يحرض على الكراهية من خلال صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”.

واستنكرت رئيسة الجمعية المغربية لحقوق المهاجرين مضمون التدوينة، الذي حمل في طياته التمييز، والربط بين مغربيين والاجرام.

وأوضحت صحيفة “مي سيوداد ريال” المحلية، أن الواقعة التي تم الابلاغ عنها تعتبر جريمة كراهية واضحة في حق المواطنين المغاربة، تتضمن نقلا لأفكار كاذبة تغدي العنصرية، وتخلق إنذارا اجتماعيا زائفا، علاوة على مساهمتها في انتشار الهجمات على المهاجرين المغاربة.

وشدد المصدر ذاته على كون الجمعية المغربية لحقوق المهاجرين لا تستبعد سلك المساطر القانونية لإدانة المنشور، الذي قال إنه خلف استياءا عارما وامتعاضا شديدا في صفوف أعضاء الجمعية بإسبانيا.