رسميا.. أمريكا خارج منظمة الصحة العالمية بسبب الخلاف حول كوفيد 19

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

..

أعلن اليوم الثلاثاء، أن الولايات المتحدة قد انسحبت رسميا من منظمة الصحة العالمية، وفق كشفه السيناتور الأمريكي، بوب مينينديز.

وأكد مينينديز في تغريدة عبر “تويتر” بأن الكونجرس تلقى إخطاراً بأن رئيس الولايات المتحدة، سحب رسميًا البلاد من منظمة الصحة العالمية في ظل الجائحة”.

واعتبر السيناتور الأمريكي في تغريدته: “هذا لن يحمي حياة أو مصالح الأمريكيين، إنه –القرار- يترك الأمريكيين مرضى وأمريكا وحيدة”.

ونص قرار الكونغرس عند الانضمام إلى المنظمة في عام 1948، بأنه يمكن للولايات المتحدة الخروج منها بعد الإخطار، بشرط أن يتم الوفاء بالالتزامات المالية الأمريكية بالكامل للسنة المالية الحالية للمنظمة.

وفي شهر ماي الماضي، أصدر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قرارا بإنهاء العلاقة بين الولايات المتحدة الأمريكية ومنظمة الصحة العالمية.

وقال ترامب إن الولايات المتحدة قررت إنهاء علاقتها مع منظمة الصحة العالمية، لأنها منظمة لم تقم بدورها الملائم لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

وفي الشهر الماضي، أعلنت الولايات المتحدة توصلها إلى شركاء في مشروعات صحية عالمية، وذلك بعد انسحابها من منظمة الصحة العالمية باستثناء مكافحة شلل الأطفال.

قال جيم ريتشاردسون، مدير مكتب الدعم الخارجي بوزارة الخارجية الأمريكية: “كانت هناك مجموعة من الدول التي ليس فيها بديل للتنفيذ، ومنذ ذلك الحين وجدت وزارة الخارجية والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية منفذين بديلين في معظم تلك الدول”.

وتعد الولايات المتحدة أكبر جهة مانحة لمنظمة الصحة العالمية بشكل عام، إذ أسهمت بما يزيد على 400 مليون دولار أمريكي في عام 2019، أي ما يقارب 15 في المئة من ميزانيتها.