في ظل الجائحة.. جولة خاصة من الحوار الاجتماعي ثلاثي الأطراف تنطلق الأربعاء المقبل

الحوار الاجتماعي الحوار الاجتماعي

جولة جديدة من الحوار الاجتماعي

في ظل بوادر توتر جديد بين النقابات والباطرونا، ينتظر أن تعقد هذا الأسبوع، جولة خاصة من الحوار الاجتماعي ثلاثي الأطراف، في ظل صعوبات الجائحة.

وقالت مصادر نقابية، إن جولة خاصة من الحوار الاجتماعي، ينتظر أن تنطلق الأربعاء، المقبل بأول اجتماع للحكومة والنقابات الأكثر تمثيلية والاتحاد العام لمقاولات المغرب، وهو الاجتماع الذي ينتظر أن تحتضنه قاعة الحوار الاجتماعي بمديرية الشغل.

ويأتي هذا الاجتماع، بعد أيام من تقديم الباطرونا رسميا، وأمام البرلمان، لطلب تأجيل الزيادة في الحد الأدنى للأجور، والذي كان من المقرر تنفيذه شهر يوليوز النقبل بنسبة 5 في المائة، بموجب الاتفاق الاجتماعي الموقع في شهر أبريل من العام الماضي.

الباطرونا تحججت في طلبها القاضي بتأجيل الزيادة في الحد الأدنى للأجور، بالظرفية الاقتصادية التي تمر منها البلاد بسبب جائحة كورونا، إلا أن هذا الطلب رفضته النقابات، وانتقدت التضحية بأجور العمال بدل البحث عن منافذ أخرى لإنقاذ القطاع، ما ينذر بجولة ساخنة من الحوار.