المغرب يمنح شركة أمريكية عقدا للتنقيب عن “الهيدروكاربورات” لسنتين  – اليوم 24
التنقيب على البترول
  • GenJesus

    اللواء خيسوس أرغوموسا: بلار نزاع مسلح محتمل مع المغرب

  • المستشفى العسكري- كورونا

    تقارير خاصة حول تحديث الترسانة العسكرية المغربية.. المغرب تحت مجهر الجيش الإسباني

  • وقوف الحجاج عرفة - الحج عرفات

    السعودية “تفرض” غرامة على كل من يخالف تعليمات منع دخول المشاعر المقدسة

اقتصاد

المغرب يمنح شركة أمريكية عقدا للتنقيب عن “الهيدروكاربورات” لسنتين 

أعلن المغرب مساء الجمعة، توقيعه عقد استكشاف مع شركة أمريكية للبترول،متخصصة في التنقيب على الهيدروكاربورات وذلك لفترة تمتد لسنتين.

وقال المكتب الوطني للهيدروكربورات والمعادن، “جرى التوقيع على العقد من قبل المديرة العامة للمكتب، أمينة بنخضرة، ونائبة رئيسة شركة البترول CONOCOPHILLIPS، ميليسا آن كولمان، عبر تقنية المناظرة المرئية”.

وأوضح أن عملية التنقيب تهم المنطقة الحرة المسماة “ميزوريف” التي توجد شمال المغرب.

وأفاد المكتب، بأن “عقد استكشاف الهيدروكربونات، مدته سنتين، ويتعلق بإجراء الدراسات الجيولوجية والجيوفيزيائية، وإنجاز المسح الاهتزازي الثنائي البعدين”.

وتعد شركة النفط الأمريكية CONOCOPHILLIPS، من أكبر شركات التنقيب في العالم، من حيث الإنتاج والاحتياطيات المثبة، وتشرف على مشاريع الهيدروكربونات في 17 دولة.

وكانت التباشير البترولية والغازية الجديدة في المغرب، جاءت مع إعلان توقيع كل من الشركة البريطانية والمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، خلال نهاية أكتوبر الماضي، مذكرة تفاهم تتعلق بالشروط الرئيسية لاتفاقية بيع الغاز الطبيعي المخصص لتشغيل المحطات الكهربائية.

ويُتوقع أن تشرع الشركة البريطانية في إنتاج الغاز من حقول المنطقة بشرق المغرب خلال العام المقبل.

وكانت شركة “إس دي إكس إينرجي” البريطانية، أعلنت عن اكتشاف الغاز الطبيعي على عمق يبلغ ألف و158 مترا، في حقل يقع في منطقة للا ميمونة بإقليم العرائش.

وقبلها، أعلنت شركة “ساوند إنرجي” البريطانية، عن اكتشافات ضخمة من الغاز في منطقة تندرارة، القريبة من مدينة فكيك، على مساحة تتجاوز 14500 كيلومتر مربع، وقدّرت المخزون المكتشف بنحو 20 مليار متر مكعب.

وزير الطاقة والمعادن المغربي، عزيز رباح، قال في برنامج تلفزي، في 25 يناير الماضي: “لدينا كمية من الغاز بغرب البلاد، يستعمل في الصناعة، وعندنا في نواحي مدينة الصويرة بالجنوب، كمية أخرى تستعمل في الفوسفات، واليوم وقعنا اتفاقا مع “ساوند انرجي” البريطانية، الذين اكتشفوا الغاز في منطقة “تندرارا”.

وأوضح الوزير، أن “الشركة البريطانية استثمرت في المنطقة 1.5 مليار درهم، ونتوقع أن تستثمر ما قيمته 3.5 مليار درهم، حتى نشرع في الإنتاج”، مشيرا إلى أن، “الغاز المتوقع إنتاجه، سيمكن من تغطية 40 بالمائة من حاجيات البلد لمدة 10 سنوات”.

وتقول وزارة الطاقة والمعادن والبيئة المغربية، إن “حجم الاستثمار في مجال التنقيب عن الهيدروكاربورات، بلغ حتى نهاية عام 2019، 800 مليون درهم”.

شارك برأيك