مهنيو سيارات الأجرة في الرباط يستعدون للاحتجاج أمام الولاية بسبب تداعيات أزمة كورونا

سيارة أجرة سيارة أجرة

احتجاجات بسبب تداعيات أزمة كورونا

يستعد مهنيو النقل في العاصمة، للخروج للاحتجاج أمام مقر ولاية الجهة، متهمين المسؤولين بتجاهل مطالبهم، ومعاناتهم، خلال توقف نشاطهم، بسبب الجائحة.

ووجهت التنسيقية النقابية الممثلة لقطاع النقل بواسطة سيارات الأجرة في جهة الرباط  سلا- القنيطرة، التي تضم عشر نقابات، مراسلة إلى والي الجهة، تحيطه علما فيها، بوقفة احتجاجية ستخوضها أمام مقر ولايته، بعد غد الخميس، في الساعة العاشرة صباحا.

وعبر مهنيو النقل في الجهة، عن تذمرهم مما وصفوه بالتجاهل، الذي ووجهت به مطالبهم، واللامبالاة بالأزمة، التي يعيشها المهنيون جراء توقفهم عن مزاولة نشاطهم.

ويطالب مهنيو سيارات الأجرة في جهة الرباط، بتقديم دعم استثنائي للسائقين المهنيين، الذين فرض عليهم التوقف الإجباري عن مزاولة عملهم، والإعفاء من واجبات المأذونية، وواجبات التأمين عن مدة التوقف الإجباري عن العمل.

كما يطالب المهنيون أنفسهم، بملاءمة الأسعار الخاصة بالرحلات، مع قرار حصر عدد الركاب في ثلاثة، بالنسبة إلى سيارات الأجرة الكبيرة، وهو القرار، الذي تم اتخاذه بسبب جائحة كورونا، لاحترام التباعد الاجتماعي بين الركاب.

يذكر أن سلطات العاصمة، كانت قد بدأت في إخضاع مهنيي النقل للتحاليل الخاصة بكورونا، استعدادا لاستئناف عملهم، بعد أشهر من التوقف.