شكيب بنموسى ينفي تقديم تقرير للسفيرة الفرنسية عن عمل لجنة النموذج التنموي

874BDE25-079C-4F76-B23D-8CD8474660FD 874BDE25-079C-4F76-B23D-8CD8474660FD

في تصريح لموقع ميديا 24

خرج شكيب بنموسى، رئيس لجنة النموذج التنموي، عن صمته بشأن الإتهامات الموجهة إليه بإفشاء أسرار الدولة، وتقديمه تقريرا مرحليا  للسفيرة الفرنسية في الرباط حول عمل اللجنة التي يرأسها.

بنموسى اختار موقع “ميديا 24” الفرنكوفوني ليتحدث في الموضع، حيث نفى في تصريح لهذا الأخير، بشكل قاطع أن يكون قدم أي تقرير مرحلي بشأن عمل لجنة النموذج التنموي للسفيرة هلين لوغال، ممثلة فرنسا بالرباط.

وأشار بنموسى، إلى أنه عقد اجتماعا بتقنية الفيديو يوم أمس الجمعة، مع السفيرة الفرنسية، يتعلق بمهمة اللجنة الخاصة المعنية بنموذج التنمية التي يرأسها، مبررا هذا الإجتماع بالسفيرة الفرنسية، جاء على اعتبار أنه لا يزال سفيرا للمغرب لدى فرنسا.

بنموسى، أكد أن هذا الإجتماع ليس الأول من نوعه، بل سبقته اجتماعات أخرى مماثلة مع السفير الأرميكي والبريطاني خلال فترة الحجر.

وأشار المتحدث، إلى أن الاجتماع مع السفيرة الفرنسية تطرق لأسئلة واضحة، منها العلاقات الفرنسية المغربية، والعلاقات الأوروبية الإفريقية.

كما أكد بنموسى، نفيه القاطع لتقديم أي تقرير للسفيرة الفرنسية، مؤكدا أن اللجنة التي يرأسها مفوضة من قبل الملك، وأن هذا الأخير وليس أحد غيره، المعني بالحصول على تقرير العمل.

وكان الملك محمد السادس قد أعطى قبل يومين موافقته لتمديد المهلة التي تم تحديدها للجنة الخاصة بالنموذج التنموي، قصد رفع تقريرها النهائي له، وذلك في أجل أقصاه بداية شهر يناير 2021، بحسب بلاغ رسمي.

وحول أسباب هذا التمديد، أكد بنموسى أن الأوضاع تغيرت كما هو الشأن بالنسبة لانتظارات المغاربة، فيما العالم بأكمله قد تغير في ظروف جائحة كورونا، التي سببت في إعاقة عمل اللجنة.