إصابة طبيبة مستعجلات بكورونا في تارودانت…نقابات غاضبة ومطالب بفتح تحقيق

كورونا كورونا

إصابة طبيبة بكورونا تغضب النقابيين

وجهت ثلاث نقابات، اتهامات لمدير المستشفى الإقليمي المختار السوسي بمدينة تارودانت، بالاستهتار بأرواح الأطر الطبية، على خلفية إصابة طبيبة في المستعجلات بكورونا، بعد فحصها لشخص قادم من مدينة الدار البيضاء، تم توقيفه في السد الأمني للمدينة.

وأصدرت النقابات الثلاث، اليوم الجمعة، بلاغا استنكرت فيه بشدة عدم تفعيل التدابير الاحترازية الوقائية في مستشفى تارودانت، حيث أن المستشفى لا يتوفر، حسب قولهم، على مسلك ومسار واضحين للحالات المشكوك فيها أو المؤكدة، متسائلين “كيف وصل الموبوء إلى داخل مصلحة المستعجلات بدل مصلحة كوفيد، لتكون النتيجة إصابة الطبيبة المداومة”.

وانتقد التنسيق النقابي، غياب وسائل الوقاية بمختلف أقسام المستشفى، والتي توصلت بها الإدارة، بكميات كافيك ونوعية جيدة من جهات متعددة.

وطالبت النقابات، بفتح تحقيق مركزي شامل في ملابسات ما وصفوه بـ”الكارثة” التي جرت الطبيبة للإصابة بفيروس كورونا المستجد.