هل يصبح المغرب ساحة مواجهة مباشرة بين عملاقي العالم “أمريكا والصين”؟

تقرير افاق الاقتصاد تقرير افاق الاقتصاد

المغرب ماض في التحول

يبدو أن المغرب ماض في التحوّل إلى ساحة مواجهة مباشرة وحادة بين العملاقين المتنافسين في ريادة العالم، أي الولايات المتحدة الأمريكية والصين. 

ففي الوقت الذي استقبل فيه المغرب، قبل يومين، أول سفير أمريكي منذ نهاية سنة 2016، حيث سلّم سفير ترامب الجديد أوراق اعتماده للملك؛ كشفت شركة «هواوي» الصينية العملاقة استعدادها للشروع في إقامة البنيات الخاصة بالجيل الخامس من الاتصالات. واستقبلت الشركة الصينية أخيرا، وفدا مغربيا في بكين، في هذا الإطار. 

وكان وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، قد جعل في صدارة أولويات أجندة زيارته، التي قام بها متم العام الماضي للمغرب، حث المسؤولين المغاربة على منع «هواوي» من تولي هذه المهمة، محذرا من الخلفيات التجسسية للصين في هذا الملف.