العثماني: سنقر نظاما متكاملا لتغطية عواقب الوقائع الكارثية.. والمطلوب الحذر – اليوم 24
سعد الدين العثماني
  • محمد الأشعري - ارشيف

    الأشعري: التكهن بحكومة لرجال الأعمال تنهي عهد الإسلاميين يوحي بأن مشروع الانتقال الديمقراطي انتهى

  • تضامن حاشد مع هاجر الريسوني من أمام المحكمة

    تعبير القاضي عن رأيه في محاكمة “الريسوني” يثير الجدل.. بنعمرو: لا يحق لك.. والنويضي: هذا خطير..إلتزم الحياد

  • الأشعري

    الأشعري: الظلاميون ليسوا هم من بعث الفريق الأمني لاعتقال الريسوني ولا الفيلق الرهيب لاعتقال بوعشرين بل الدولة التي تحاربهم

سياسية

العثماني: سنقر نظاما متكاملا لتغطية عواقب الوقائع الكارثية.. والمطلوب الحذر

في افتتاحه أشغال المجلس الحكومي، صباح اليوم الخميس، حث سعد الدين العثماني، رئيس الحكومى، على ضرورة التعامل الجدي والمسؤول من لدن الجميع مع النشرات الإنذارية لمديرية الأرصاد الجوية، وذلك بالنظر لما يعرفه المغرب من “تغيرات مناخية وظواهر مقلقة”.

واعتبر العثماني، أن مديرية الأرصاد الجوية تصدر نشرات إنذارية، أحيانا أكثر من نشرة في اليوم الواحد، وجب أخذها بمحمل الجد وعدم التعامل معها بالاستخفاف أو على أساس أن الأمر بسيط.

وشدد على أن، المخاطر المرتبطة بالتغيرات المناخية مرشحة للزيادة، وأن المغرب شهد في الآونة الأخيرة عددا من الفيضانات، مضيفا، “فإذا صدر تحذير من المديرية، علينا جميعا أن نتعامل مع الأمر بالجدية اللازمة ونتخذ الاحتياطات اللازمة وعدم المخاطرة والمغامرة”.

وأوضح العثماني، أن الحكومة ماضية في إرساء نظام لتغطية عواقب الوقائع الكارثية، فإلى جانب القانون المتعلق بإحداث نظام لتغطية عواقب الوقائع الكارثية الصادر سنة 2016، صدرت مراسيم تطبيقية، ضمنها مرسومان مبرمجان في اجتماع اليوم.

وأفاد رئيس الحكومة، بأنه سيتم في المستقبل من الأيام، عقد أول مجلس إداري لصندوق التضامن ضد الوقائع الكارثية، الذي أحدث في إطار النظام المتكامل لتغطية عواقب الوقائع الكارثية.

وتحدث العثماني أيضا، عن قيام قطاعات حكومية بدراسات للبنيات الواقعة ضمن اختصاصاتها والموجودة مثلا بقرب مجاري الأودية الجافة منذ سنوات، وأحيانا منذ عقود من الزمن، لكنها لا تخلو من مخاطر.

وقال، “إنه وضع قديم، من واجبنا معالجته ووضع مخطط للوقاية منه ولتفادي المزيد من الحوادث في المستقبل”.

شارك برأيك